facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/ tanyabosyk
ملخص: تقوم برامج تعزيز ولاء العملاء للعلامة التجارية في الأساس على رشوة العميل لشراء المزيد من منتجات شركتك، ولكنها تكاد تكون معدومة الأثر. إذ إننا نعيش عصر ما يُعرف بـ "اقتصاد تطلعات العملاء الحديثة" (Modern Aspiration Economy)، ولن يتقارب العميل بصورة حقيقية مع العلامة التجارية إلا إذا منحته شعوراً بالانتماء لمنظومة متكاملة. وتعتبر استراتيجيات العضوية وسيلة فاعلة لتحقيق هذا الهدف. وإن أردت النجاح في تنفيذ هذه الاستراتيجية، فاحرص على التركيز على المجموعات الصغيرة المتفردة من المستهلكين المتحمسين، وانسج الأساطير حول أندية العملاء التي تنشئها لكي تحمل الأشخاص على الاقتناع بقصة علامتك التجارية، وشجّعهم على الالتقاء بعضهم ببعض، إما افتراضياً أو بصورة شخصية، وحافظ على التفاعل معهم من خلال توفير نقاط تواصل روتينية تجعل الأعضاء على اتصال دائم بعلامتك التجارية.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).


تكتنف معظم برامج ولاء العملاء

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!