تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: مع عمل كثير من الموظفين عن بعد اضطرت الشركات لتبني سياسة "وقت العمل المرن" بطرق لم تخطط لها من قبل. فقد يقوم الموظفون الذين لديهم أطفال صغار بمعظم عملهم في الليل عندما ينام صغارهم، في حين يعمل آخرون في الصباح الباكر أملاً في أن يتمكنوا من إنهاء عملهم باكراً، وقد يبدأ البعض العمل في وقت لاحق من النهار وينتهي منه في وقت متأخر مساءً. هذا يؤدي إلى احتمال استمرار التواصل في جميع الأوقات، ولذلك يبدو "وقت العمل المرن" وكأنه "عمل مستمر طوال الوقت". تقدم المؤلفة طرق عملية لمعالجة هذه المشكلة. 1) حدد "ساعات التواصل". 2) عالج المشكلة على نحو مباشر. 3) قدم المبادئ التوجيهية لاستخدام قنوات التواصل. 4) سخر التكنولوجيا لخدمتك. 5) كن قدوة يحتذى بها في اتباع السلوك المرغوب.
 
من الطبيعي أن يدفعنا العمل عن بعد إلى اتباع سياسة "وقت العمل المرن" لاسيما في ظل جائحة "كوفيد-19". فقد يقوم الموظفون الذين لديهم أطفال صغار بمعظم عملهم في الليل عندما ينام صغارهم، في حين يعمل آخرون في الصباح الباكر أملاً في أن يتمكنوا من إنهاء عملهم باكراً، وقد يبدأ البعض العمل في وقت لاحق من النهار وينتهي منه في وقت متأخر مساءً.
إذا كانت أوقات عمل أفراد فريقك مختلفة فمن الممكن أن تصلك رسائل إلكترونية ورسائل نصية على مدار الساعة طوال النهار والليل وعطلة نهاية الأسبوع، ما سيؤدي بسرعة إلى بقائك في بيئة عمل تكون متاحاً فيها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!