تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

%25 من وقت الرؤساء التنفيذيين يذهب على مهام تستطيع الآلات إنجازها

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
شكّل الرئيس الجديد بعد فترة قصيرة من توليه منصبه لجنة وطنية لدراسة أثر الأتمتة. وأعلن أن العائلات يجب ألا تدفع ثمناً غير عادل مقابل التقدم، ولكن يجب ألا يُنظر إلى الأتمتة على أنها عدو. "لن تكون الأتمتة مدمرة للوظائف أو تؤدي إلى وجود عائلة مشردة إذا فهمناها، وإذا خططنا لها، وإذا طبقناها على نحو جيد. لكنها يمكن أن تزيل الجمود من أعمال البشر، وتقدم لهم أشياء لم يتمكنوا من فعلها سابقاً"، فماذا عن استثمار وقت الرؤساء التنفيذيين بطريقة صحيحة؟ كان الرئيس الذي نطق بهذه الكلمات هو ليندون جونسون، وكان ذلك في عام 1964. وبعد نصف قرن من الزمان، كانت التكنولوجيا…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022