تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

الأتمتة لا تخلق فقط وظائف جديدة أو تدمر الوظائف الموجودة، بل إنها تحوّلها جذرياً

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: غزت الأتمتة كافة المجالات هذه الأيام. وعلى الرغم من أن خبراء الاقتصاد غالباً ما ينظرون إلى الآثار المترتبة على الأتمتة من زاوية قدرتها إما على خلق وظائف جديدة أو تدمير الوظائف القائمة، فإنهم يغفلون قدرتها على إحداث تغيير جذري في الوظائف والأجور المدفوعة للعاملين الذين يؤدونها. وفي حين أن الأتمتة قد تؤثر أحياناً في خلق فرص عمل جديدة ذات أجور أعلى، فإنها كثيراً ما تسهم أيضاً في خفض الأجور. قد يبدو هذا بالنسبة للشركات التي تفكر في الأتمتة بمثابة ميزة إيجابية من منطلق أن الوفر في الأجور وتكاليف العمالة سيؤدي إلى زيادة هوامش الأرباح. ولكن هناك أيضاً جوانب سلبية…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022