تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تواجه جميع الأعمال التجارية أزمة اليوم، إلا أن القطاع الذي يرمز بوضوح إلى صراعنا الاقتصادي هو قطاع المطاعم بسبب تكرار سؤال كيف تنجو المطاعم خلال أزمة كورونا الحالية. لقد أُغلقت المطاعم في العديد من الولايات، في حين يُسمح للمطاعم التي اختارت إبقاء أبوابها مفتوحة تقديم وجبات الطعام الجاهزة أو توصيل طلبيات الطعام فقط. ويعود سبب اتخاذ المطاعم هذه الخطوة إلى الغموض الذي يكتنف الأوضاع المالية للزبائن. وثمة مشكلة أخرى تقف عقبة في وجه الزبائن: هل يستحق البحث عن طعام جاهز لكسر رتابة واقعنا الجديد في المنزل التوجه إلى المطعم والمخاطرة بالإصابة بالفيروس؟  
كيف تنجو المطاعم خلال أزمة كورونا الحالية
لذلك، يجب على مالكي المطاعم إيجاد حلول مبتكرة للتعامل مع هذه البيئة الجديدة والتكيّف مع المحنة التي تواجه الزبائن لكي يتمكنوا من تجاوز هذه الأزمة معاً.
إن النصيحة التي أود تقديمها إلى أصحاب المطاعم بسيطة، ولكن لا يجب عليهم اتباعها إلا بعد التأكد من سلامة الطعام الذي يقدمونه، والنصيحة هي: خفضوا أسعار وجباتكم اليوم.
لنكن واقعيين، لن تتمكن إلا قلة من المطاعم من الحفاظ على إيراداتها الطبيعية خلال هذه الأزمة. وعلى الرغم من أن أرباح قطاع المطاعم ضعيفة جداً (وتبلغ حوالي 5%، بحسب مقال المنشور في مجلة فوربس Forbes)، يوجد تكاليف كثيرة مُهدرة ويتكبّدها صاحب المطعم نفسه، سواء كان المطعم مفتوحاً أم مغلقاً، مثل

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022