تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

يواجه مرضى اليوم تعقيدات متزايدة تتعلق بما يصابون به من أمراض مصاحبة ونظم علاجاتهم الدوائية. وتقول قيادات الكوادر الطبية المعالجة على مستوى العالم إن أحد العوامل الرئيسية لسلامة المرضى هو دقة وصف  الأدوية، إلا أن الكثير منهم يشعر بأن الحلول المتوفرة حالياً ليست متطورة بما يكفي لتلبية متطلبات نظامهم الصحي.

وفقاً لاستبيان أجرته "ميدي سبان" (Medi-Span) مؤخراً لأكثر من 300 من قيادات الكوادر الطبية العالمية في 39 دولة، يعتقد 95% من المشاركين في الاستبيان أن توفير حلول تساعد في دقة وصف الأدوية سيكون مفيداً. وعلى الرغم من ذلك، فإن 44% فقط ممن شملهم الاستبيان لديهم حالياً حل مدمج ضمن نظام السجلات الصحية الإلكترونية للمرضى (EHR).

قد تساعد أنظمة دعم القرارات الدوائية الأطباء على تقليل أخطاء وصف الأدوية وصرفها وإدارتها. لكن نظراً لافتقار ما يقرب من نصف الأطباء إلى البيانات والوسائل المناسبة، ووصف العديد منهم الحلول المتوفرة حالياً  بأنها كافية أو مُرضية فقط، فإن الأطباء وقادة تكنولوجيا المعلومات في قطاع الرعاية الصحية يتوقون إلى المزيد من التطور في أنظمة دعم القرارات الدوائية وإلى مستوى أعلى من الدقة في عمليات متابعة سلامة المرضى ضمن أنظمة السجلات الصحية الإلكترونية للمرضى.

تقليل الأخطاء الدوائية من خلال الوصف الدقيق

تحدث الأخطاء الدوائية والتأثيرات المعاكسة المتعلقة بالرعاية الصحية في 8-12% من حالات الاستشفاء في الاتحاد الأوروبي. بالإضافة إلى ذلك، تُظهر الأدلة إمكانية منع بين 50% إلى أكثر من 70% من الأضرار الجسيمة الناجمة عن مثل تلك الأخطاء في الاتحاد الأوروبي من خلال اتباع أساليب منهجية شاملة لسلامة المرضى.

وقد تساعد حلول دعم القرارات الدوائية على التخفيف من تلك الأحداث من خلال توفير التنبيهات والمحتوى الداعم لإثراء قرارات الأطباء في المراحل المهمة من عملية رعاية المرضى. واستناداً إلى ذلك، أفاد المشاركون في الاستبيان أن من بين أهم فوائد حلول وصف الأدوية ما يلي:

  • التنبيهات والتذكيرات ضمن مراحل سير العمل
  • الحد من التفاعلات الدوائية والتأثيرات المعاكسة
  • منع أخطاء الجرعات الدوائية
  • تقديم إرشادات حول الخطورة
  • منع أخطاء التداخلات الدوائية

وعلى الرغم من إبداء المتخصصين في مجال الرعاية الصحية الذين شملهم الاستبيان رضاهم عن الحلول المتوفرة حالياً لدقة وصف الأدوية عند استخدام بيانات المريض الأساسية (مثل العمر أو الوزن أو الجنس) بمعدل 6.4 من أصل 10، انخفض هذا المعدل إلى 4.9 عندما طُلب من المشاركين الأخذ بعين الاعتبار مدى إمكانية استخدام هذه الحلول للبيانات الأكثر تقدماً الخاصة بالمريض. ولاحظ الكثير منهم أن أحد أهم أسباب شعورهم بالإحباط إزاء الحلول التي يستخدمونها تتمثّل في عدم وجود وصف شخصي دقيق يأخذ في الاعتبار العوامل الإضافية الخاصة بالمريض مثل:

  • الحالات الصحية / الأمراض المصاحبة
  • علم الجينات
  • نتائج المختبر

ما الذي يبحث عنه الأطباء في وسائلهم؟

مثّلت سلامة المرضى السبب الرئيسي الذي جعل الأطباء المشاركين في الاستبيان، سواء من المكسيك أو أمريكا الجنوبية أو الشرق الأوسط أو آسيا والمحيط الهادئ أو أستراليا، يوضحون سبب تقديرهم لوسائل وصف الأدوية. وتمثّلت أهم ثلاث فوائد لدقة وصف الأدوية التي ذكرها المشاركون فيما يلي:

  1. تحسين سلامة المرضى وجودة الرعاية الصحية
  2. المعلومات المتاحة ضمن مراحل سير العمل لتحسين عملية صناعة القرار
  3. توفير الوقت وكفاءة سير العمل

وعندما طُلب من المشاركين تقييم مدى أهمية بعض العوامل في اختيار الحلول المناسبة لوصف الأدوية، اختار المشاركون أعلى معاييرهم وصنفوها على مقياس من 0 إلى 5:

  • جودة المحتوى: 4.6
  • تحسين مراحل سير العمل (أو ظهور التنبيهات في المكان والوقت المناسبين): 4.03
  • تنبيهات تتمحور حول المريض: 4.01
  • وتيرة إجراء تحديثات المحتوى: 3.6
  • دقة المعلومات الدوائية: 3.4
  • مورّد ذو معرفة: 2.87

هل أنت مستعد للجيل القادم من تكنولوجيا المعلومات في قطاع الرعاية الصحية؟

تتطور وسائل وصف الأدوية وتتقدم لتتكيف مع احتياجات الرعاية الصحية الحديثة.

وتتيح حلول الجيل الأول إجراء الوصف الأساسي، لكنها لا ترتبط ببيانات المريض لتتمكن من إعطاء تنبيهات مخصصة، كما أنها لا توفر تنبيهات في اللحظات المهمة ضمن مراحل سير العمل. وتضيف حلول الجيل الثاني الحد الأدنى من بيانات المريض وتفصيل المعلومات الدوائية بشكل معتدل لزيادة الدقة. أما مع حلول الجيل الثالث الأكثر تطوراً، فسنشهد بيانات أكثر تقدماً تتيح مزيداً من الدقة في التنبيهات وتعزيز كفاءة التقييمات. في حين سيتيح الجيل الرابع من تطوير أنظمة دعم القرارات الدوائية توفير بيانات تفصيلية وأكثر تقدماً حول الأدوية والمرضى، ويعرض أحدث الأدلة والإثباتات المتاحة، ويوفر تنبيهات فاعلة في الوقت المناسب ورؤى تحليلية لتحسين مستوى التأثير.

ومن بين الأطباء الذين شملهم الاستبيان والذين قاموا بالفعل بوصف الأدوية، أعربت النسبة الأكبر منهم والتي بلغت 44% عن ارتياحها لاستخدام حل متقدم من الجيل الثالث. في حين أفاد 8% منهم فقط بأن لديهم حل متطور بالكامل من الجيل الرابع لدعم القرارات الدوائية.

ومع ذلك، أفاد 21% منهم بأنهم ما زالوا يستخدمون حلول الجيل الأول. وقد وجدت العديد من الأنظمة الصحية أن تحديات تقليل الأخطاء وتقليل الطلب على القوى العاملة تتفاقم في حال عدم توفر أنظمة لدعم القرارات التي يحتاج إليها الأطباء في الوقت والمكان المناسبين وبمستوى التطور المنشود. وقد يؤدي القيام بترقية نظام دعم القرارات الدوائية ضمن النظام الصحي وتكامل مراحل سير العمل إلى إحداث تأثير إيجابي دائم على خبرة الطبيب وعلى جودة الرعاية الصحية والنتائج.

شاهد كيف ساعدت إحدى المستشفيات التعليمية في تقليل الأخطاء الدوائية وتخفيف الضغط على الموظفين باستخدام حل "ميدي سبان" المتقدم لدعم اتخاذ القرارات الدوائية.

اقرأ المزيد:

https://www.wolterskluwer.com/en/expert-insights/nckuh-data-solution-helps-reduce-medication-errors-relieve-staff-pressure

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022