تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ما إن أعلن جيف بيزوس ووارين بافيت وجايمي ديمون عن نيتهم دخول مجال الرعاية الصحية حتى بدأ القلق ينتاب كبار الشركات العاملة في المجال مثل شركة سي في آس (CVS) وسيغنا (Cigna) ويونيتد هيلث (UnitedHealth). لا يثير هذا الإعلان قلق رواد مجال الرعاية الصحية وحسب بل يطرح أيضاً سؤالاً أساسياً على الرؤساء التنفيذيين في مجالات أخرى: هل ستلتهم البرمجيات العالم؟ كما قال مارك أندرسن بسخرية ذات مرة. هل يعتبر هذا الإعلان طلقة تحذيرية تنبه الشركات الصناعية العريقة الأخرى، مثل فورد وديري (Deere) ورولز رويس، أنها لم تعد هي كذلك في مأمن من زعزعة مكانتها التجارية؟
لكي نجيب على هذا السؤال، دعنا نلخص الأمور. هناك ثلاثة أنواع من المنتجات في أيامنا هذه. وتحظى منتجات الشركات الرقمية (مثل منتجات أمازون، وجوجل، وفيسبوك، ومايكروسوفت، وآي بي آم) بميزة تنافسية لا سيما منتجات الشركتين الأولى والثانية.
النوع الأول: هناك منتجات معلوماتية "بحتة" تسيطر عليها الشركات الرقمية. والمثال على ذلك جوجل في البحث، أو فيسبوك في الشبكات الاجتماعية. ويستفيد نموذج العمل التجاري لهذه الشركات من الاتصالات عبر شبكة الإنترنت ويتمتع بالآثار الرائعة للشبكة.
النوع الثاني: هذه المنتجات كانت فيما مضى منتجات تناظرية تحولت الآن إلى منتجات رقمية، مثل الصور الفوتوغرافية، والكتب والموسيقى، وهذا النوع أيضاً تهيمن عليه الشركات الرقمية. تباع هذه المنتجات عادة كخدمة من خلال منصات توزيع رقمية (مثلاً Audible.com للكتب المسموعة، وسبوتيفاي للموسيقى، ونتفليكس

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!