تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: الحقيقة هي أن كل ما تفعله ويمكن للآخرين رؤيته بطريقة ما، سواء في الحياة الواقعية أو عبر الإنترنت، سيؤثر على هويتك التجارية الشخصية. لذا، من المهم أن تتخذ خطوات لتوصيل الرسائل الصحيحة. يقدم المؤلفان في هذه المقالة 6 مبادئ مستمدة من إدارة المشاريع يمكنك تطبيقها لبناء هوية تجارية شخصية قوية: 1) حدد هدفك. 2) اتخذ قراراً بشأن استثماراتك. 3) حدد المكاسب بوضوح وطريقة تتبُّع التقدم المحرز. 4) حدد أصحاب المصلحة. 5) حدد الموارد والنتائج. 6) ضع خطة دقيقة.
 
يدرك معظم العاملين الآن قيمة امتلاك هوية تجارية شخصية قوية. فإذا لم تمتلك مفاهيم أو نقاط قوة أو سمات أو وجهات نظر معينة، فقد لا يكون عملك ملحوظاً داخل مؤسستك. قد يكون هذا جيداً بالنسبة لما أنت عليه الآن، ولكن إذا كنت ترغب في التقدم والترقي، فينبغي لك تمييز نفسك عن الآخرين بطريقة ما. أما إذا كانت لديك هوية تجارية شخصية قوية، فغالباً سيبحثون عنك لعرض فرص عمل عليك أو سيبدون رغبتهم في العمل معك أنت على وجه التحديد. فالهوية التجارية الشخصية القوية هي أحد أشكال التأمين على الحياة المهنية.
على الرغم من ذلك، يشعر الكثيرون منا أنهم مشغولون للغاية بحيث لا يستطيعون التفكير أو التركيز باستمرار على بناء هوية تجارية شخصية قوية، حتى إذا كنا نعلم أنها ستكون مفيدة لنا على المدى الطويل. إذاً، في خضم ضغط الاجتماعات ورسائل البريد الإلكتروني والالتزامات الأخرى، كيف يمكننا تخصيص جزء من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022