تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
عندما عين بنك "غولدمان ساكس" ديفيد سولومون رئيساً تنفيذياً جديداً له، لم تركز وسائل الإعلام فقط على خلفيته المهنية وصعوده المتدرج في الوظيفة وحسب، بل عرجت أيضاً على عمله الإضافي كمنسق محترف للموسيقى "دي جي".
ويُعرف سولومون، الملقب بدي جي دي سول، بشعاره المتعلق بالعثور على الشغف في العمل وخارج مكان العمل – وهو لا يُعتبر حالة معزولة. فقد وجدنا العشرات من الرؤساء التنفيذيين لشركات مدرجة في مؤشر "ستاندرد أند بورز 500" ممن لديهم ما يعرف باهتمامات "الترفيه الجاد". وتشمل هذه الاهتمامات الهوايات والأنشطة التطوعية التي غالباً ما تبدأ في سن مبكرة، ويستمر الأفراد في استثمار كثير من الوقت والطاقة فيها.
لكن هل يجعل منك الترفيه الجاد قائداً أفضل؟ تظهر الدراسات القليلة التي نظرت في الأداء الوظيفي للرؤساء التنفيذيين الذين لديهم هوايات قوية نتائج متباينة. مثلاً، يمكن أن يكون الرؤساء التنفيذيون الذين يمارسون أيضاً هواية الطيران قادة لشركات أكثر إبداعاً، وتُظهر الشركات التي يقودها رؤساء تنفيذيون ممن يشاركون في سباقات الماراثون أداء أفضل – لكن قد يؤدي لعب الرئيس التنفيذي المفرط للغولف إلى الإضرار بحقوق المساهمين.
وفي بحثنا، شرعنا في التحري عن السبب الذي يجعل القادة يخصصون وقتاً لاهتمامات الترفيه الجادة في جداول أعمالهم المزدحمة بالفعل – وما إذا كانوا يشعرون بأنها تساعدهم في أداء وظائفهم. وبحثنا عن معلومات عامة حول هوايات الرؤساء التنفيذيين الذين كانت شركاتهم مدرجة في مؤشر "ستاندرد أند بورز 500" في بداية العام 2018. وعثرنا أثناء بحثنا على 56 رئيساً تنفيذياً ممن يُعرف عنهم اهتمامهم الجاد بالترفيه. وبالنسبة إلى كل واحد منهم، بحثنا عنهم وعن اهتماماتهم في

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022