فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
توفر جميع الشركات التكنولوجية الكبرى فرقاً متخصصة في تقنيات الذكاء الاصطناعي. مثل تعيين مدير لفريق الذكاء الاصطناعي، وتستثمر هذه الشركات الملايين في خدمات الأنظمة الذكية مثل تقييم الحالة، وتحليل التوقعات، وتوفير أنظمة تعرّف قائمة على التعلم، ونوافذ المحادثة، ومحركات التوصية. كما لا تقوم شركات مثل "جوجل" و"فيسبوك" و"أمازون" ببناء فريق للذكاء الاصطناعي فحسب، بل تجعله جزءاً رئيسياً من ملكيتها الفكرية.
ومع نضج السوق الآن، ستبدأ المؤسسات في استخدام الذكاء الاصطناعي في عملها، لكن لن تتم عملية تطويره داخل كل مؤسسة بشكل منفرد. بمعنى أن هذه المؤسسات تنظر إلى الأنظمة الذكية كحل للمبيعات والخدمات اللوجستية والتصنيع وتحديات ذكاء الأعمال. كما تأمل هذه الشركات أن يقوم الذكاء الاصطناعي بتحسين الإنتاجية، وأتمتة العمليات الحالية، والتحليل التنبؤي، واستخراج المعنى من مجموعات البيانات الضخمة. ويعد
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!