تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
مندوبة مبيعات تتساءل كيف بوسعها أن ترد على نكتة زميل لها، وتتساءل عن معايير التصرفات غير الأخلاقية.
جاكسون وموضوع معايير التصرفات غير الأخلاقية في العمل.
لو كان جاكسون بيرس صادقاً مع نفسه، لما كان واثقاً من نجاحه في الوصول إلى برنامج القيادة. لقد كان بالتأكيد من الأشخاص ذوي الأداء الرفيع لأنه يعلم معايير التصرفات غير الأخلاقية في العمل، لكن بما أن مندوبي المبيعات كانوا غالباً ما يخضعون للتقويم بناءً على الأرقام، فقد كان واضحاً للجميع أنه لم يكن في مصاف الأوائل. مع ذلك، فقد شعر بسعادة عارمة عندما أخبره مديره أنه جزء من مجموعة الأشخاص ذوي الإمكانيات العالية لعام 2019، والذين كان منتظراً منهم أن يقطعوا شوطاً بعيداً في شركة الأغذية العالمية "كولترا" (Coltra).
عندما وصل جاكسون إلى غرفة الاجتماعات، حيث كان يُفترض بالمجموعة أن تشارك في مكالمة هاتفية جماعية افتتاحية مع الرئيس التنفيذي، كان سعيداً بروية راينر ولفسون حاضراً. كان راينر بارعاً في كل ما يفعله – سواء تعلّق الأمر بأقل خطوط إنتاج عصائر شعبية في الشركة أو مجرد إشعار الناس أنهم مُرحّبٌ بهم. كان قد انتقل إلى مكتب هيوستن قادماً من مكتب كولترا في ميونخ قبل ثلاث سنوات.
"كنت آمل أن أراك هنا"، قال راينر.
ضغط جاكسون على زر "حجب الصوت" على مكبرة صوت الهاتف وبدأ بممازحة زملائه. "كيف سنتدبّر أمر هذا البرنامج إضافة إلى كل الأشياء التي نعمل عليها؟" قال جاكسون مضيفاً: "أنا بالكاد قادر على الرد على رسائلي الإلكترونية هذه الأيام".
"سوف نتمكّن من تدبر أمره، ألا تعتقد ذلك؟" قال راينر ونبرة الصدق بادية عليه. "تبدو هذه الفرصة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!