تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

هل تفهم التباين في بياناتك؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
من السهل جداً على المدراء ملاحظة تباين الأمور في عالم الأعمال. تسفر بعض حملات التسويق مثلاً عن نتائج رائعة، بينما لا تؤدي الحملات المشابهة إلى نتائج مماثلة. وأحياناً تعمل سلاسل التوريد دون أي جهد يذكر، وفي أحيان أخرى تتعسر كل خطوة من خطوات العملية. كما تبدو الأرقام في بعض الأيام صحيحة، بينما تكون غير منطقية في أيام أخرى. إن التباين هو العدو الطبيعي للمدير، وهو ما يصعّب معرفة تفاصيل الأمور والتنبؤ بالصورة الصحيحة والقدرة على التحكم. فماذا عن التباين في البيانات أثناء العمل؟ لكن الوضع يجب ألا يكون كذلك. يساعد فرز التباين على توفير السياق اللازم واغتنام الفرص، ويساعد المدراء…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022