تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

ماذا يحدث لصحتنا العقلية في العمل حين تعرف أجهزتنا ما نشعر به؟

برعايةSDAIA Logo
Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
هل تشعر أنك مضغوط؟ أو مكتئب؟ أو مشتت الذهن؟ أو غارق في بئر من المسؤوليات والالتزامات؟ أنت لست وحدك. فلم تكن المتطلبات المعرفية والنفسية الواقعة على المدراء أكثر تعقيداً أو حدة من الوقت الحالي. إذ كشفت مؤخراً إحدى الدراسات الاستقصائية العالمية، والتي أُجريت حول برامج مساعدة الموظفين، أن مشاعر القلق والتوتر والاكتئاب التي تصيب الموظفين قد مثَّلت مجتمعةً أكثر من 80% من إجمالي حالات الأمراض النفسية في عام 2014، مقارنةً بنسبة 55% في عام 2012. وفي المملكة المتحدة وحدها، قدَّر تقرير صادر عام 2014 عن الرئيس التنفيذي للخدمات الطبية في إنجلترا أن عدد الأيام المرضية المستنفدة بسبب التوتر والاكتئاب والقلق…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->