تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تعرض دراسات الحالة التي تصيغها هارفارد بزنس ريفيو على هيئة قصص خيالية لمشاكل يواجهها القادة في الشركات الحقيقية وتقدّم الحلول التي يراها الخبراء. تستند هذه الحالة إلى دراسة حالة في كلية هارفارد للأعمال بعنوان: "معضلة المحلِل" من تأليف جوزيف باداراكو، وجيري أوسيم.
بعد أسبوع عمل طويل، كان كل ما أرادت مارغريت إسبينوزا فعله هو إغلاق حاسوبها. كانت الساعة تشير إلى الخامسة والنصف من بعد ظهر يوم الخميس آخر أيام أسبوع العمل، وكانت قد أنهت لتوها يوم عملها كمديرة لخدمة الزبائن في شركة "سبرينغ فاير" (Spring Fire) المتخصصة بتصنيع المواقد التي لا ينبعث منها أي دخان وتُستعملُ في الهواء الطلق. غير أنها كان يُفترضُ بها الانضمام إلى مكالمتها العائلية عبر تطبيق زووم وهو تقليد كان أفراد عائلتها الموسعة قد بدأوه منذ ظهور الجائحة.
قالت مارغريت لنفسها إن الأمر سيكون ممتعاً كما هو الحال دائماً وراحت تبحث عن رابط الاجتماع في جدول مواعيدها. في معظم الأسابيع، كانت تتطلع قُدماً إلى هذا التجمع الافتراضي الذي كان يتسم بالفوضى حيث كانت ثماني أسر تنضم إلى الاجتماع، غير أنه كان طريقة لطيفة لمتابعة أخبار الجميع والانتقال من جو العمل إلى جو العطلة الأسبوعية.
حالما ظهرت وجوه أبويها وجديها وشقيقتها وخالاتها وأخوالها وأولادهم، شعرت بالسعادة لأنها انضمت إلى الاجتماع. ولكن بعد مرور 20 دقيقة على دخولها إلى المكالمة، لاحظت أن ابنة خالها ليندا غاربيز قد بدت مشتتة الذهن لا بل ومنزعجة أيضاً.
كان ما يجمعها بليندا هي الصداقة أكثر من
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022