فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
أينما نظرت تجد حولك دليلاً قاطعاً يقول لك إن السعي الحثيث وراء الثروة، غالباً ما يقود الأشخاص الأذكياء إلى القيام بتصرفات غبية، ويدفعهم إلى تصرفات تدمر ما لا يمكن شراؤه بالمال.
كانت القضية الأكثر انتشاراً هي قرار إدانة راج راجاراتنام (Raj Rajaratnam)، في 14 قضية تداول غير مشروع في خطة مدفوعة بالجشع ستدمّر سمعة أصحابها أو تودي بهم إلى السجن لفترات طويلة، أو الاثنين معاً، هو ومدراء كبار في شركة "آي بي إم" (IBM)، و"ماكنزي" (McKinsey)، وشركات كبرى أخرى.
وقبل بضعة أسابيع من هذه القضية، انتشرت قصة الاستقالة والإهانة التي لحقت بديفيد سوكول (David Sokol)، من شركة "بيركشاير هاثاواي" (Berkshire Hathaway)، الذي كان من المتوقع أن يخلف الرئيس التنفيذي وارن بافيت (Warren Buffett) في منصبه، وهو أمر لن يحصل الآن بسبب جشعه الذي تمثل بإجراء استثمارات مشبوهة بتوقيتها في أسهم شركة "بيركشاير".
وعرضت قناة "آتش بي أو" (HBO)، فيلماً مقتبساً عن الكتاب الذي حقق أعلى المبيعات بعنوان: "أكبر من أن تفشل" (Too big to fail)، وهو سرد مفصل لأحداث نكسة الرهونات العقارية عالية المخاطر، والتي كانت جشعاً جماعياً اقترب كثيراً من تدمير العالم الذي نعرفه.
في كل مرة أقرأ أو أرى هذه المواضيع، أسأل نفسي الأسئلة نفسها: كيف يمكن لأشخاص لامعين يملكون من المال أكثر بكثير مما يحتاجونه، أن يسمحوا لجشعهم وطمعهم أن يتسبب لهم بخسارة كل شيء؟ كم من المال يريدون، ولمَ يتحمل الناس مخاطر كبيرة لربح المزيد؟ وإذا كان المال مغرياً إلى هذا الحد فلماذا لا نرى العديد من أصحاب الثروات سعيدين في حياتهم؟
وأول ما يخطر في
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!