تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

هل أنت مهاجر أم مواطن رقمي؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ننتقل اليوم من مرحلة التحول الرقمي "الأتمتة" أو "الرقمنة" إلى عصر الذكاء الاصطناعي، وما زالت حكومات وشركات لم تدخل بعد العصر الرقمي. لم يعد الحديث الآن عن الحكومة الإلكترونية أو الشركة الرقمية التي تخلق ما يسمى بـ "التوأم الرقمي" لكل وثائقها، ولكن الحديث اليوم عن كيفية تحويل هذا التوأم الرقمي إلى بيانات ضخمة، يمكن من خلالها تحليل عمل الحكومة أو الشركة ومن يتعاملون معها، وصياغة أفضل الخدمات والمنتجات للوصول إليهم بشكل هادف. وكما أننا نتحدث عن تنوع تصنيفات البشر في التعامل والتأقلم مع التكنولوجيا الحديثة، فإننا يمكن أن نتحدث عن تصنيفات مماثلة للحكومات والشركات؛ اليوم يعيش بيننا ما بات يطلق…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022