تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يمتلك مجلس إدارة الشركات العامة قائمة طويلة مليئة بالمسؤوليات الإدارية الرقابية، ولكن المدراء لا يحصلون دائماً على المعلومات التي يحتاجونها لاتخاذ قرارات مدروسة بالكامل بشأن بعض المسائل الأساسية، كمراقبة استراتيجية العمل وتتابعه وطبيعة الأداء. قمنا مؤخراً بدراسة نهج جديد لمشاركة المعلومات في شركة نتفليكس، والذي يقدم نموذجاً يُتَّبع للتغلب على هذا القصور الإداري.
ستجد في معظم الشركات أنّ أعضاء مجلس الإدارة (المدراء غير التنفيذيين) يمتلكون معرفة أقل من المدراء التنفيذيين حول أعمال الشركة، وذلك بسبب مشاركتهم المحدودة في النشاطات اليومية. فنموذج المعلومات الذي يتلقّاه المدراء لا يساعد كثيراً في التغلّب على العجز في المعطيات. يتألّف كتاب المعلومات النموذجي لمجلس إدارة شركة ضخمة من عرض باور بوينت مكثّف يحتوي على مئات الصفحات. يعتبر بعض المدراء أنّ هذه العروض التقديمية مكثفة من ناحية البيانات والمعلومات ولكنها سهلة التحليل.
إضافة إلى ذلك، تعيق ديناميكيات المدراء تدفّق المعلومات، خاصة في إجراءات فرض المدير التنفيذي سيطرة شديدة على المحتوى المعروض، وحين يتم كتابة محتوى العروض التقديمية بتأنّ وعناية، وأيضاً حين يتم إعداد العروض من قبل عدد محدود من المدراء التنفيذيين.
تتبع شركة نتفليكس نهجاً مختلفاً تماماً، يتضمن تصرّفين مبتكرين. يقوم أعضاء مجلس الإدارة، في فترات منتظمة، بحضور اجتماعات الإدارة العليا الشهرية والفصلية (بصفة رقابية فقط). إلى جانب ذلك، يتم التواصل مع مجلس الإدارة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022