تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: أصبح استخدام نهج الشركات الناشئة الرشيقة "لين ستارت أب" المتبع في تطوير منتجات أو شركات جديدة شائعاً بين الشركات الكبيرة والصغيرة. لكن هل هذا النهج ناجح؟ توصلت دراسة موسعة إلى أنه كذلك، لكنه لا يحقق النجاح بنفس الدرجة في جميع الحالات. وعلى الرغم من أن الفرق التي تضم أفراداً يحملون مؤهلات علمية متنوعة تتمتع بفاعلية أكبر، فإن إضافة أفراد حاصلين على شهادة ماجستير إدارة الأعمال كان له آثاراً سلبية وإيجابية على حدّ سواء. يقترح هذا المقال طريقة للاستفادة من هذه النتائج لإنشاء فرق تتمتع بفاعلية أكبر.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).


في عالم ريادة الأعمال، انتشر استخدام نهج العمل المسمى "لين ستارت أب" (Lean Startup) المتبع في الشركات الناشئة الرشيقة كالنار في الهشيم، حتى أن الشركات الراسخة مثل "دروب بوكس" و"سلاك" و"جنرال إلكتريك" تبنته بوصفه طريقة لاختبار أفكار إنشاء منتجات أو شركات جديدة وصقلها بسرعة. لكن هل نهج "لين ستارت أب" ناجح كما

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!