تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عادةً ما نربط ما بين تحوّل صناعة ما وتبني تقنية جديدة. لكن، رغم كون التقنيات الجديدة عوامل أساسية في أغلب الحالات، فهي لم تُحدث تحوّلاً قط في أية صناعة من تلقاء نفسها. والذي يحقق هذا التحول هو نموذج الأعمال القادر على الربط ما بين تقنية جديدة وحاجة سوقية ناشئة.
ومثال على ذلك أجهزة تشغيل ملفات MP3. فقد مَثَّلَت تلك الأجهزة زيادة مهولة في السعة بالمقارنة بالشرائط الممغنطة والأسطوانات المدمجة، وأصبح باستطاعة المستخدمين تحميل آلاف الأغاني على جهاز صغير. لكن مشغلات ملفات MP3 لم تحدث ثورة في سوق أجهزة الصوت إلا بعد أن مزجت شركة آبل ما بين جهاز iPod وبرنامجها iTunes في نموذج أعمال جديد، حيث نقلت وبسرعة مهولة مبيعات صناعة تسجيل الموسيقى من وسط مادي إلى العالم الافتراضي.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ما الذي يُمَكِّن نموذج الأعمال تحديداً من الاستفادة من إمكانات تقنية ما؟ للإجابة عن هذا السؤال، طفقنا نجري تحليلاً معمقاً لأربعين شركة دشنت نماذج أعمال جديدة لها في العديد من الصناعات. ونجح بعضها في إحداث تغيير في صناعاتها على نحو جذري، بينما بدا البعض الآخر واعداً، لكنه أخفق في نهاية المطاف. في هذا المقال، نقدم لكم النتائج الأساسية المُستخلصة من بحثنا، ونقترح كيف يمكن لتلك النتائج أن تساعد المبتكرين على إحداث تحوّل في الصناعات.
آلية عمل نموذج

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!