facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تزداد شعبية نماذج المبيعات القائمة على الاشتراك في صناعة التقنية، ولهذا الاتجاه تأثير كبير على قوى البيع. على سبيل المثال، انتقلت شركة لصناعة برمجيات المؤسسات مؤخراً من بيع برمجيات مخصصة في صورة منتج لمرة واحدة إلى بيع البرمجيات في صورة اشتراكات خدمات شهرية. وكان مندوبو المبيعات بالشركة معتادين على البحث عن عملاء جدد وإغلاق الصفقات الكبرى، ثم الانتقال إلى الاحتمال التالي. والآن، كان عليهم أيضاً أن يحافظوا على العلاقات الجارية مع العملاء لضمان تجديد العقود، بالإضافة إلى البحث عن فرص لتوسيع نشاط الشركة. ونظراً لأن أنشطة إدارة الحسابات الحالية استهلكت المزيد من الوقت المخصص للمبيعات، تباطأت عملية اكتساب العملاء الجدد وبدأ نمو أرباح الشركة في التباطؤ أيضاً.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ويعني اتجاه المبيعات القائمة على الاشتراك في الحوسبة السحابية (والعديد من الصناعات الأخرى) أنّ المزيد من الشركات تواجه معضلة تقليدية في إدارة المبيعات: هل ينبغي لمندوبي المبيعات ذاتهم أن يكونوا مسؤولين عن كل من اكتساب الحسابات الجديدة وإدارة الحسابات؟ أم أنه من الأفضل أن يكون هناك وظيفة (صيد) لإيجاد وإغلاق الصفقات مع الحسابات الجديدة، ووظيفة أخرى (زراعة) للاحتفاظ بالأعمال مع الحسابات الحالية ونموها؟
مزايا وعيوب وظيفة المبيعات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!