تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إن كنت تظن أن كسب المال عمل شاق، فلتجرب مرة أن تهبه لغيرك. هذا درسٌ جلي في كتاب تريسي كيدر الجديد المعنون "شاحنة مليئة بالمال" (A Truck Full of Money)، عن حياة بول إنجلش، المليونير الحالي والمؤسس المشارك لموقع "كاياك دوت كوم" (Kayak.com) للسفريات. فبعد أن أرّخ كيدر لثورة الأجهزة، في كتابه الذي ألفه عام 1981 بعنوان "روح آلةٍ جديدة" (The Soul of a New Machine)، أراد أن يرجع إلى موضوع الحوسبة. وقد ركز هدفه على إنجلش، معجزة البرمجة الذي كان في خضم عملية بيع موقعه الإلكتروني الناجح جداً، المتخصص في حجز تذاكر السفر، بمليارات الدولارات. إن إنجلش ذو شخصية مثيرة للاهتمام – ربما تتسم ببعض الازدواجية، وتتمتع بذاتية التحفيز بشكل أكيد – وقد حقق نجاحاً يفوق أقصى أحلامه. وهو كما تعلمون، لم يكن هدفه أبداً أن يصبح مليونيراً. لم يكن يريد سوى موقع إلكتروني يعمل جيداً، وقاعدة من المستخدمين السعداء الذين يداومون على الرجوع إليه، وفريق عمل يكون نشيطاً ومستمتعاً بالعمل. وكان المال مقصداً ثانوياً له.
ولكن بعد بيع موقع "كاياك"، كانت لدى إنجلش في الواقع ثروة عظيمة – كان، على حد تعبير أحد زملائه، قد صدمته "شاحنة مليئة بالمال" (وهي عبارة لا تُنسى صارت عنوان كتاب كيدر). ولكن، كيف يمكن البدء في نشاط جديد؟ ماذا يفعل المرء للشروع في عمل آخر؟
إن إنجلش ليس وحيداً أبداً في هذا التساؤل. فمليونيرات ومليارديرات اليوم ما إن يحققوا ثروة ضخمة حتى تطاردهم التوقعات بأنهم – مثلما كان يفعل أهل الخير في الماضي، ومنهم أفراد عائلتيّ

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!