قام ساندي بنتلاند وزميله دانييل أولغوين أولغوين بتزويد عدد من المدراء التنفيذيين بأجهزة لتسجيل بيانات عن الإشارات الاجتماعية التي يرسلونها في إحدى الحفلات مثل نبرة الصوت، والإيماءات، وحدود الاقتراب من الآخرين، وما إلى ذلك. وبعد خمسة أيام، عرض أولئك المدراء التنفيذيون خططهم للعمل أمام لجنة الحكم في إحدى المسابقات. وقد تمكن بنتلاند من دون أن يرى أو يسمع تقييمات لجنة الحكم من توقع الفائزين بالاستناد فقط إلى ما جمعه عنهم من بيانات أثناء الحفلة.

هل بوسعنا حقاً أن نتوقع من سينجح في منافسة على الأعمال التجارية دون أن نعلم تفاصيل العروض المقدّمة؟
بروفيسور بنتلاند،
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!