facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
shutterstock.com/Yeti studio
تتطلب القيادة في عصر التغيير والحاجات الملحة وتحمل المسؤولية جهداً كبيراً من القائد. أنت بحاجة إلى كثير من الطاقة كي تتمكن من الحضور بكامل انتباهك وتركيزك، وحتى إذا كنت مغتاظاً من العدد الكبير من الرسائل التي تتراكم في صندوق البريد الإلكتروني الوارد. فمن الضروري أن تتحلى بالصبر كي تتمكن من التعاطف مع موظفيك إذا ما قابلوك بمقاومة، وأنت بحاجة إلى الأسباب التي تمكنه من الابتكار بدلاً من اتباع الأساليب الواقعية المجربة كخيار أساسي وحيد. وأنت بحاجة إلى ضبط النفس كي تتعامل مع أفراد فريقك بانفتاح مع إظهار الحساسية من دون أن تخسر ثقتهم بك. كما أنك بحاجة إلى قوة التحمل كي تتمكن من الحضور بكامل انتباهك والتحلي بالصبر والابتكار وضبط النفس يوماً بعد يوم وأسبوعاً تلو الآخر. باختصار، يحتاج القائد إلى قوة هائلة.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

على الرغم من أن القادة الذين أتعامل معهم يتمتعون بشيء مما يلزم لنجاحهم من القوة والطاقة والقدرة على التحمل، فإن قلة منهم يستثمرون في تعزيز هذه الأمور. هل ينطبق ذلك عليك أيضاً؟ هل تعلم أنه من الضروري أن تحصل على القدر الكافي من النوم والتغذية الجيدة والرياضة والتواصل الإنساني والاسترخاء، لكنك لا تحاول تخصيص وقت لهذه الأمور؟ أو، كحال كثير من القادة الذين أعمل معهم، تقول

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!