تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
شركة إنشاءات عالمية تقيم مخاطر التطرف في الإدارة اللامركزية.
روجر مايس لم يذكر في خطاب بداية العام أي إشارة لـ «الهولوكراسي»
أو الإدارة الذاتية للفريق.
لقد شعر ديريك مايلز، صديق روجير مايس وكبير المدراء الماليين في كونتكت (Contect) بقدر كبير من الارتياح. فقد قام صديقه روجير وهو الرئيس التنفيذي لشركة كونتيكت العالمية للإنشاءات بخطوة انسجمت مع توقعاته. فبعد أشهر من البحث مع فريق المديرين التنفيذيين وأعضاء مجلس الإدارة حول فكرة انتقال الشركة للاعتماد على نظام "الهولوكراسي" وهو التنظيم الذاتي اللاهرمي في الإدارة.
كان ديريك غير محبذ للفكرة على الدوام، وقد رأى أنه من الخطر حقاً أن يترك أمر اتخاذ القرارات حتى لو كانت كبيرة لمكاتب الشركة وفروعها التي تتجاوز 200 حول العالم بعيداً عن المقرالرئيسي للإدارة في مدينة أيندهوفن الهولندية. ولكن روجير كان يرى أن هذا النظام سيعزز من ولاء الموظفين وأدائهم، ولمح إلى أنه قد يستغل فرصة الاجتماع العام لكافة موظفي الشركة عام 2017 للإعلان عن الأهداف الجديدة والاحتفال بإنجازات السنة الماضية، ولكي يعرض كذلك هذا التغيير المقترح.
لكن ما حصل وبعث

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022