facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
شهدنا انخفاضاً متسارعاً في المشاركة في المؤسسات الأهلية خلال السنوات الأخيرة، حيث تتناقص أرقام العضوية في الجماعات الدينية والمؤسسات العمالية والمنظمات غير الربحية. ويمكن أن يفسر شخص متهكم هذه الاتجاهات بصفتها علامة على أننا جميعاً صرنا منعزلين في محراب العالم الرقمي ومنهمكين بشدة في التركيز على شاشات أجهزتنا الذكية. والحقيقة هي أن المجتمعات القوية لا تكتفي بعيش حياتها على ما يرام فحسب، بل إنها تزدهر أيضاً. وكل ما في الأمر أنها تبدو مختلفة عما كانت عليه قبل خمسين عاماً، وحتى قبل 20 عاماً. إذ إنها تتمحور حول الشركات والعلامات التجارية وتتيح فرصاً هائلة للشركات في شتى أنحاء العالم.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ولنأخذ شركة "سيلز فورس" (Salesforce) على سبيل المثال، ففي حين قد تعتقد أن قيمتها البالغة 140 مليار دولار تعزى ببساطة إلى ابتكارها لبرمجيات تُقدم حسب الطلب من خلال نظام السحابة، إلا أنها أنشأت أيضاً مجتمعاً يتكون من حوالي مليونَي عضو يدعمون بعضهم البعض وينظمون الفعاليات وينتجون المحتوى ويُعدون جزءاً بالغ الأهمية من عملياتها على الصعيد العالمي. ويشكل هذا المجتمع شبكة عالمية تتكون من العقول والكفاءات والوقت، تدعم جميعها نجاح شركة "سيلز فورس". ويمثل مؤتمر "دريم فورس" (Dreamforce) السنوي الذي تنظمه الشركة، والذي يجتذب حوالي 200 ألف من المساعدين إلى مدينة سان

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!