فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في يوم من الأيام، بدت صناعة الحديد الأميركية لا تقهر. وبدت صناعة السيارات الأميركية صلبة وقوية. وبدت صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية الأميركية منيعة. في كل واحدة من هذه الحالات، غيرت المنافسة العالمية اللعبة للأبد. هل هذا ما سيحدث لقطاع الرعاية الصحية في الولايات المتحدة أيضاً؟ 
الابتكار في المستشفيات الأميركية
تخرج تكاليف الرعاية الصحية الأميركية عن السيطرة بحسب كل المعايير تقريباً، ولكن الأنظمة ترفض التغيير. ماذا لو استطعنا تقديم رعاية ممتازة بأسعار منخفضة جداً في موقع قريب من الولايات المتحدة؟ هذا ما فعلته مؤسسة نارايانا هيلث في العام 2014 عندما قامت بافتتاح مستشفى هيلث سيتي في جزر كايمان (HCCI)، والذي يقع خارج نطاق أميركا التنظيمي على الرغم من قربه منها.
وكما شرحنا في بحث (الابتكار العكسي في قطاع الرعاية الصحية)، أراد مؤسس نارايانا هيلث، الدكتور ديفي شيتي، أن يتسبب مشروعه باضطراب نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة، فأسس شراكة مع أكبر شبكة مستشفيات غير ربحية في أميركا أسينشن (
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!