تقول النساء اللواتي وصلن إلى مناصب إدارية عليا؛ أنّ الشخص الوحيد الذي سيقودك إلى النجاح هو نفسك.

وبينما قام العديد من الباحثين والمراقبين بدراسة أنماط الحواجز الهيكلية وغيرها من الحواجز التي تحد من تقدم النساء نحو المناصب القيادية؛ أردنا بدورنا استكشاف قضية مختلفة: وهي كيف تمكن عدد قليل من النساء اللواتي وصلنّ إلى المناصب الإدارية العليا التغلب على تلك الحواجز؟ وكان هدفنا هو معرفة كيف تفسر الرئيسات التنفيذيات نجاحهنّ الخاص، بالإضافة إلى وضعنا لتوصيات من شأنها أن تدعم الحياة المهنية للقيادات النسائية عموماً.

بدأنا بدراسة متعمقة لرحلة 12 رئيسة تنفيذية
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!