تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يُعتبر اختيار الرئيس التنفيذي القادم قراراً حساساً يمكن أن يترك أثراً كبيراً على مستقبل الشركة. فهل هذا هو الشخص المناسب لقيادة الشركة في هذا القطاع تحديداً وفي هذا الوقت بالذات؟ وهل سيتعاون مع مجلس الإدارة أم أنه سيقضي الوقت في محاربته؟ وهل هناك عملية موجودة لا تضمن تهيئة هذا الرئيس التنفيذي، وتحديده، وتعيينه فحسب، وإنما تمتد لتشمل الرئيس التنفيذي القادم أيضاً؟ من خلال مراقبة أعضاء مجلس الإدارة، والتنفيذيين، والمتخصصين، والعمل معهم وإجراء المقابلات معهم، وعبر تقييم أبحاثنا وخبرتنا في مجال الاستشارات، حددنا عشرة مبادئ يتعين على التنفيذيين وأعضاء مجلس الإدارة أخذها بالحسبان عند السعي لتعيين رئيس تنفيذي جديد.
1. تذكّروا أن الناس هم من يضعون الاستراتيجية: كان لاعب البيسبول الأسطوري الأميركي يوغي بيررا يردد دائماً المقولة التالية: "إذا لم تكن تعلم إلى أين تتجه، فإنك قد لا تصل إلى مقصدك أبداً". هذا اللاعب كان مشهوراً بصياغة الشعارات، لكن هذا الشعار تحديداً انطوى على حقيقة أساسية وهي: تسير الاستراتيجيات الفقيرة عادة رفقة القيادة غير الفعالة يداً بيد. وعلى العكس من ذلك، يُعتبر أعضاء مجلس الإدارة والمدراء التنفيذيين الذين يعرفون إلى أين يجب أن تتجه الشركة هم الأقدر على توجيهها إلى هدفها المنشود.
2. طبقوا منهجية للتقييم: ليكن لديكم نظام للتقييم يربط المتطلبات الاستراتيجية للشركة بالقدرات الفردية للرئيس التنفيذي المستقبلي وبأدائه في الماضي. ومن الضروري أيضاً تقييم نزاهة الشخص وأخلاقياته، وقدراته في مجال بناء الفرق والتنفيذ، والعوائد التي سيحققها للمساهمين، فضلاً عن صفاته الشخصية، وقدرته على التعاون مع مجلس الإدارة.
3.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!