فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعد فكرة أنه يجب على القادة اتباع مجموعة من المبادئ السليمة وسياسات الدعم التي تعكس قيمهم من نماذج القيادة النمطية المتبعة على نطاق واسع؛ ذلك أمر جيد إلا أنّ له سلبياته. اكتشفنا في أحد أبحاثنا التي تحدثت عن موضوع المدير النزيه أنه عندما يتصرف القادة بنزاهة عالية، فإن مرؤوسيهم قد يضطرون للتخلي عن نزاهتهم في سبيل تحقيق التوازن بين قيمهم وبين قيم المؤسسة التي يعملون فيها، حيث سيضطرون إلى إظهار امتثال زائف، وبالتالي سيقمعون قيمهم الخاصة ويتظاهرون بأنهم يتشاطرون القيم ذاتها التي تتبعها المؤسسة للحفاظ على وظائفهم وتحقيق النجاح في العمل.
دعونا نتعمق أكثر في توضيح جانبين اثنين من الامتثال والتظاهر الزائفين، وذلك بالاستناد إلى عدد من المقابلات التي أجريناها مع المدراء التنفيذين ومدراء المستوى المتوسط عبر مجموعة واسعة من مختلف القطاعات في أميركا الشمالية.
اقرأ أيضاً: الشعور بمشاعر مختلطة تجاه مديرك يؤثر سلباً على أدائك
تعمل آلاء رائدة أعمال مبتكرة، في إحدى الشركات متعددة الجنسيات، وهي الآن على خلاف مع سياسة العمل التي تنتهجها الشركة، حيث أدى الاندماج الأخير للشركة إلى تحويل ثقافة عملها القائمة على التعاون لتحقيق أداء عالٍ إلى ثقافة عمل تشجع على المنافسة إلى حد كبير. تؤمن آلاء بضرورة تبادل المعلومات مع
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!