تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في استطلاع للرأي أجرته شركة ديلويت مؤخراً حول نجاح مشروع الذكاء الاصطناعي، وأولئك "الذين يستخدمون التقنيات المعرفية استخداماً صارماً"، وُجد أنّ 76% ممن شملهم الاستطلاع يعتقدون أنهم سيقومون بتحويل شركاتهم بشكل جوهري في غضون السنوات الثلاث المقبلة. ربما لم يكن هناك ذلك القدر الهائل من الإثارة حول تقنية جديدة منذ سنوات طفرة الدوت كوم (Dot-Com Boom) في أواخر التسعينيات مثلما يحدث حالياً.
ولعل الإمكانات المتاحة قد تبرر هذا الكم الهائل من الصخب حول موضوع الذكاء الاصطناعي فهو، أي الذكاء الاصطناعي، ليس مجرد تقنية واحدة، إنما هو مجموعة كبيرة من الأدوات تشمل عدداً من الأساليب الخوارزمية المختلفة وكماً هائلاً من مصادر البيانات الجديدة، مع تقدم وتطور في الأجهزة والمعدات. في المستقبل، سوف نرى معماريات حوسبة جديدة، مثل الحوسبة الكمية والرقائق العصبية البنائية، تدفع بإمكانات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022