تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: تكون صفقة الاندماج والاستحواذ معقدة وحرجة عادة، ويُحكم على كثير منها بالفشل منذ البداية. بعد الإعلان الأولي عن الصفقة يبدي المستثمرون رد فعل سلبي وينخفض سعر سهم الشركة المستحوِذة، ولهذا يجب على الشركات اتباع أسلوب أفضل لإدارة يوم الإعلان عن الصفقة. بدلاً من التعامل مع هذا اليوم الحرج على أنه إجراء بسيط للتواصل، يجب على الشركة المستحوِذة توضيح الأساس المنطقي الذي تقوم عليه الصفقة للمستثمرين وأصحاب المصالح الآخرين كي يفهموا ما سيؤدي إلى خلق القيمة المضافة في المستقبل وطريقة خلقها، لا سيما إن كان سعر الشركة المستحوَذ عليها كبيراً، لأن عدم فهمهم لهذه الأمور سيؤدي إلى نفورهم. من أجل تحسين أداء قائد الشركة المستحوِذة في يوم الإعلان عن الصفقة، يجب أن يكون قادراً على الإجابة عن الأسئلة الثلاثة التالية: هل تملك حجة معقولة وأهداف تآزر منيعة وقابلة للقياس يمكنك تحقيقها ويمكن للمستثمرين مراقبتها مع مرور الوقت؟ هل تساعد قصتك على الحدّ من الغموض وتوجيه المؤسسة كما يجب كي يتمكن الموظفون من تحقيق النتائج بفعالية؟ هل يتوافق عرضك التقديمي إلى حد مقنع مع خطط الدمج في مرحلة ما بعد الاندماج لتحقيق النتائج الاقتصادية من العملية؟
 
يتمثل أحد الأخطاء الخطِرة التي ترتكبها الشركات المستحوِذة في سوء إدارة يوم الإعلان عن صفقة الاستحواذ، الذي يكون عادة على شكل مؤتمر عبر اتصال الفيديو منظم بعناية بحضور عدد كبير من الصحفيين والمحللين ومغمور بحماس كبير، ثم يبدي المستثمرون ردود فعلهم على العرض التقديمي الذي ألقاه قائد الشركة المستحوِذة. بالنسبة لغالبية الشركات، تتمثل ردود الفعل هذه في صدمة كبيرة مترافقة مع هبوط في سعر سهم

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022