يعتقد معظم الناس بأن النجاح في ريادة الأعمال يتطلب امتلاك فكرة عظيمة. وهذا صحيح. فلكي تبدأ بشيء جديد، أنت بحاجة إلى أن تكون لديك فكرة قابلة للتطبيق: شيء يحتاجه الناس، أو شيء سيحتاجون إليه، والأهم من كل ذلك - على الأقل بالنسبة للناس الذين يستثمرون في فكرتك - هو أن يكون شيئاً قابلاً للتطبيق على نطاق واسع.

ولكن بعد أن أجريتُ مقابلات مع عدد من روّاد الأعمال الذين يركّزون على الاستشارات، والانترنت، وتطوير البرمجيات، اكتشفت بأنّ عدم امتلاك القدرة على وضع الفكرة موضع التطبيق - أي تنفيذ الفكرة وتحويلها إلى مؤسسة حيّة تتنفّس وقابلة للحياة - سيجعلها محكومة بالفشل. وبالنسبة للعديد من روّاد الأعمال الذين يميلون إلى التفكير أكثر من ميلهم إلى التنفيذ تُعتبرُ
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

آخر المقالات

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!