facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تُظهر أفريقيا كل إشارة ممكنة على أنها ستكون السوق التالي الأسرع نمواً في العالم، فهي موطن لاقتصادات أسرع نمواً مقارنة بباقي المناطق، وتضم مئات الشركات الكبيرة الناجحة، فضلاً عن أنها سوق استهلاكي متمدّن يتجاوز إنفاقه الهند. وتمثل أفريقيا الاستثناء في عالمنا المتقدم في السن، إذ يقل أعمار نصف عدد سكانها عن 20 عاماً، ومن المتوقع أن يتضاعف عدد السكان ليصل إلى 2.5 مليار نسمة بحلول عام 2050. وبناء على ما سبق، ستتبنى أفريقيا التقنية بوتيرة فائقة السرعة، حيث سيكون عدد الأجهزة الهاتفية المتصلة بالشبكة الخلوية ضعف تلك الموجودة في أميركا الشمالية. احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
إلا أنه وعندما يتعلق الأمر بقطاع الأعمال، فإنّ أفريقيا لا تزال مكاناً مليئاً بالتحديات، فالبنية التحتية فيها غير مكتملة والأسواق مجزأة والتشريعات معقدة، فضلاً عن انتشار الفقر فيها بشكل واسع على الرغم من ارتفاع الدخل، ما يُحجم بعض الشركات الغربية عن دخول السوق الأفريقي.
فكيف يمكن للشركات مواجهة تلك التحديات الكامنة في السوق الأفريقية وتحويل النمو في تلك القارة إلى مشاريع مستدامة ومربحة؟ نقوم في بحثنا حول الشركات التي حققت النجاح في أفريقيا بتسليط الضوء على متطلبين أساسيين: امتلاك الخيال لرؤية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!