facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عليك تفكيك المشاكل المعقدة كي تتمكن من التغلب عليها وتشريح الأسباب وتحليل تأثيرها على مجموعات مختلفة. لا بدّ أن يبعدك هذا التحليل عن الحلول السحرية غير الموثوقة ويقودك نحو عدة إجراءات هادفة ستكون فعالة في الغالب. وقد أصبحت المقاييس والبيانات اللازمة للقيام بهذا النوع من التحاليل متوفرة من أجل  تجنب الإنهاك في قطاع الصحة، وهذا التحليل يعتبر مشكلة متنامية في جميع القطاعات ولكنه يشكل تحدياً كبيراً في مجال قطاع الرعاية الصحية تحديداً.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

من أجل فهم مسببات الإنهاك ومقاومتها بصورة أفضل، قمنا بتحليل بيانات عن السمتين الملازمتين للشخص المنهك والخاصة بأكثر من 80,000 موظف في قطاع الرعاية الصحية يعملون في 40 منشأة للرعاية الصحية في البلاد (وهو ما يعادل تقريباً 19,000 من الممرضين و5,000 من الأطباء و60,000 من الموظفين من غير الممرضين والأطباء). أولى هاتين السمتين هي "التحفيز"، وتعبّر عن أقصى درجة اندفاع يصل إليها الشخص ليشعر بمعنى ومغزى لعمله. والسمة الثانية هي "تخفيف الضغط" وتعبّر عن مدى قدرة الشخص على الانسحاب واستعادة نشاطه والتمتع بحياته خارج العمل. ويبين هذا البحث كيف تتباين سمتي التحفيز وتخفيف الضغط بين هذه المجموعات المختلفة وكيف ترتبطان بمقاومة الإنهاك لدى كل مجموعة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!