تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
من الصعب على الإنسان أن يحفّز نفسه. في الحقيقة، أنا أقارن دائماً هذه الحالة بإحدى مآثر البطل الألماني الخيالي بارون مونتشاوزين: فمحاولتك للمحافظة على دافعيتك وحماستك أثناء أداء مهمّة أو مشروع أو حتى خلال مسيرتك المهنية بحدّ ذاتها يمكن أن تجعلك أحياناً تشعر وكأنك تحاول أن تسحب نفسك من شعرك من مستنقع. ويبدو أنّ لدينا ميلاً طبيعياً لتجنّب المثابرة في بذل الجهد لا يمكن لأي كمية من الكافيين أو الملصقات الجدارية المُلهمة أن تصلحه.
لكنّ التحفيز الفعّال للذات هو واحد من الأشياء الأساسية التي تميّز المحترفين ذوي الإنجازات العالية عن غيرهم. فكيف يمكننا الاستمرار في المضي قدماً، حتى لو لم تعترينا الرغبة في ذلك؟
إلى حدّ ما، التحفيز هو مسألة شخصية. فما ينشّطك أنت قد لا يعني شيئاً بالنسبة لي أنا. وبعض الأفراد على ما يبدو لديهم ميل إلى المثابرة الشديدة أكثر من أفراد آخرين. ولكن بعد 20 عاماً قضيتها أنا وفريقي في إجراء الأبحاث على الحافز البشري، توصّلنا إلى تحديد عدّة استراتيجيات يبدو أنّها ناجحة لدى معظم الناس، سواء أكانوا يحاولون خسارة بعض الوزن، أو توفير المال لتقاعدهم، أو تنفيذ مبادرة طويلة وصعبة في العمل. فإذا ما سبق لك أن أخفقت يوماً ما في تحقيق هدف يمكن الوصول إليه بسبب المماطلة أو عدم الالتزام – ومن منّا لم يمر بهذه الحالة أصلاً – فإنّني أشجعك على مواصلة القراءة. فهذه المجموعات الأربع من التكتيكات الموصوفة أدناه يمكن أن تساعدك في المضي قدماً.
صمّم أهدافاً وليس أعمالاً روتينية شاقّة
وثّق كمّ هائل من الأبحاث أهمية وضع الأهداف. وقد أظهرت الدراسات، على سبيل المثال، أنّ مندوبي المبيعات الذين يحدّدون

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022