تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يعاني اليوم 437 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من مرض السكري من النوع الأول أو النوع الثاني. وتشير التقديرات الجديدة المنشورة هذا الشهر إلى أن ثلاثة أرباع مليار شخص قد يصابون بالمرض بحلول عام 2045، وتقف المدن في الخط الأمامي لمواجهة هذا التحدي. ونظراً إلى أن النمو السريع للوباء خارج عن سيطرة النظم الصحية، ويُسفر عن تقصير حياة الملايين من قاطني المدن وتقييد النمو الاقتصادي، تعمل شركة "نوفو نورديسك" (Novo Nordisk) مع ائتلاف يضم المدن الكبرى لثني منحنى مرض السكري من النوع الثاني. ونحن ندعو بدورنا القادة السياسيين وقادة الصحة المحليين في جميع المدن إلى التفكير فيما يتطلبه تغيير مسار المرض في مدنهم وتطبيق النماذج الجديدة التي نصوغها.
فالتحضر السريع في العالم يُجبرنا على تغيير مكان معيشتنا وطرق معيشتنا على حد سواء. وكما صرّح المسؤولون السابقون في شركة "نوفو نورديسك": تخلق الطريقة التي تُصمم بها المدن وتُبنى وتُدار فوائد صحية للمواطنين، ولكنها تسفر عن مخاطر أيضاً، إذ تضم المدن والبلدات التي يعيش فيها اليوم نصف سكان العالم ثلثي المصابين بمرض السكري. ولهذا السبب، عندما بدأنا برنامج مدن مواجهة مرض السكري Cities Changing Diabetes عام 2014، شرعنا في تسليط الضوء على مرض السكري في المدن. ونما هذا الجهد إلى شراكة عالمية تضم تسع مدن رئيسة، وتُعتبر موطناً لأكثر من 75 مليون شخص، وأكثر من 100 شريك خبير اتحدوا في مكافحة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!