تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/connel
سؤال من قارئ: أعمل في هندسة البرمجيات، وأقود فريق المشاريع منذ قرابة 4 أعوام، وأتبع لعدة مدراء أعلى، وأعاني من مشكلة في مواجهة قرارات المدير غير المنطقية. إن مشكلتي تتعلق بمفهوم "الاعتراض والالتزام" الإداري الذي يقول إنه من حق الفرد الاعتراض على القرار في أثناء صناعته، لكن ما أن يتم اتخاذ القرار النهائي يجب عليه الالتزام به. قد يكون النفور الذي أشعر به نابعاً من خبرتي التقنية القوية، فأنا أواجه مشكلات مع المدراء الذين لا يملكون خبرة تقنية مساوية لخبرتي، وأنا قادر على التعامل مع المواقف التي لا يكون القرار الصحيح فيها واضحاً. الهندسة هي حرفة المقايضات، لكن عندما أطرح حججاً منطقية وعقلانية لأحد الخيارات، يطرح مديري خياراً غير منطقي وتكون حجته الوحيدة هي سلطته، فلا أستطيع تطبيق مفهوم "الاعتراض والالتزام"، ولا أتمكن من إخفاء شعوري بالاستياء عن زملائي ومرؤوسيّ، وأنفذ القرار على نحو رديء. من الواضح أن هذا الأمر يقيدني وهو ليس صحياً بالنسبة للموظفين من حولي.
سؤالي هو:
كيف أستطيع تحسين نفسي؟ وكيف سأتقبل القرارات التي لم أقتنع بها؟
يجيب عن هذه الأسئلة كل من:
دان ماغين: مقدم برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
أليسون بيرد: مقدمة برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
ريتشارد شيردان: مهندس برمجيات والرئيس التنفيذي لشركة "مينلو إنوفيشنز" (Menlo Innovations)، ومؤلف كتاب "شركة السعادة: كيف بنينا مكان عمل يحبه الموظفون؟" (Joy, Inc.: How We Built a Workplace

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!