تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إليكم هذه القصة التي تتحدث عن مواجهة الأزمات غير المتوقعة في الشركات. في صباح يوم 18 مايو/أيار من العام 2012، وتحديداً في الساعة 11:05، كانت شركة ناسداك تخطط لتنفيذ أول صفقة بيع لأسهم فيسبوك في طرحها العام الأولي الذي كان الناس يترقبونه على أحر من الجمر. ولقد كان من المخطط أن يكون الافتتاح على شكل مزاد علني – يطرح فيه المشترون والبائعون طلباتهم، ومن ثم تحسب الشركة سعر السهم الواحد الذي يكفل تبادل أكبر عدد ممكن من الأسهم. ومع اقتراب ساعة الصفر، كانت قد وردت مئات آلاف طلبات الشراء والبيع. ولكن شيئاً لم يحدث عندما دقت الساعة 11:05.
اقرأ أيضاً: كيف تحقق التوازن والعدالة بين الموظفين خلال الأزمات؟
ومع مليارات الدولارات المرصودة للبيع والشراء، وتحت الأضواء حاول مدراء ناسداك تشخيص المشكلة، وعقدوا مؤتمراً هاتفياً طارئاً لحل المشكلة. وبعد دقائق عدة حصر فريق المبرمجين المشكلة ضمن ما يسمى اختبار التحقق، الذي هو عبارة عن خاصية أمان أدخلوها إلى برنامج الكمبيوتر منذ سنوات مضت. وعلى الرغم من تحذيرات اختبار التحقق من وجود خلل ما، قرر المدراء المضي قدماً على أي حال.
وبمجرد تعطيل اختبار التحقق، بدأت عمليات البيع والشراء، بيد أن تخطي ذلك الاختبار تسبب في سلسلة من الأخطاء. وتبين أن اختبار التحقق كان قد التقط أمراً مهماً: خطأ تسبب في جعل النظام يتجاهل الطلبات لأكثر من عشرين دقيقة، الأمر الذي يمثل دهراً كاملاً بالنسبة لسوق البورصة في وول

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022