تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

ترتيب البلدان والقطاعات الصناعية حسب المهارات في مجالات التكنولوجيا والبيانات والأعمال

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تجعل وتيرة التغير التكنولوجي الكثير من الأنشطة الوظيفية، والمهارات التي تتطلبها تلك الوظائف، أشياء عفا عليها الزمن. وتشير الأبحاث التي أجرتها شركة ماكنزي إلى أن أكثر من 50% من القوى العاملة على مستوى العالم مهددة بخطر فقدان وظائفها لصالح الآلات. كما يشير مسح أجراه المنتدى الاقتصادي العالمي إلى أن 42% من مهارات العمل الأساسية المطلوبة اليوم سوف تتغير بشكل كبير بحلول عام 2022. في ظل هذه الزعزعة المستمرة، يتصارع الأفراد والشركات والحكومات لضمان امتلاكهم المهارات التي تمكنهم من البقاء في دائرة المنافسة. فماذا عن ترتيب الدول حسب التكنولوجيا المستخدمة فيها؟ ولتسليط الضوء على مشهد المهارات العالمي، أصدرت منصة "كورسيرا" (Coursera)…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022