facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تجاوز عدد بيانات الاعتماد المسروقة التي أبلغ عنها المستخدمون ثلاثة مليارات حالة العام الماضي. وهذا يعني أن المجرمين السيبرانيين يملكون أسماء مستخدمين وكلمات مرور لأكثر من ثلاثة مليارات حساب إلكتروني. وهذه لا تقتصر على حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي فقط، وإنما تشمل حسابات بنكية وحسابات بطاقات هدايا من متاجر التجزئة ملحق بها نقود وبطاقات ائتمانية، وحسابات ولاء لخطوط طيران تشمل سنوات من نقاط الأميال المقطوعة جواً، وغير ذلك من الحسابات التي لها قيمة حقيقية.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

إن هذه المعلومة الإحصائية مثيرة للذعر، لكنها في حقيقة الأمر لا تفي نطاق الخطر حقه. وبسبب نوع من الهجمات يُعرف باسم حَقْن بيانات الاعتماد، تتعرض عشرات المليارات من الحسابات الأخرى أيضاً إلى الخطر. إليكم آلية عمل هذا النوع من الهجمات. لأن السواد الأعظم من الناس لدى كل منهم العديد من الحسابات الإلكترونية (هناك تقدير حديث ذكر أنها بلغت 191 حساباً للشخص الواحد في المتوسط)، فهم يعيدون استخدام كلمات مرورهم بانتظام عبر تلك الحسابات. ويستغل المجرمون السيبرانيون هذه الثغرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!