على مدار 30 عاماً عملت شركة الأبحاث التنفيذية الخاصة بنا في مجال تقييم القادة قياساً على بعدين كبيرين هما: الإمكانات والكفاءة. وماذا كان الاستنتاج الأهم؟ لا يمكن أن تحصل على ذلك بدون فضول.

بالرغم من أننا وجدنا أن الإمكانيات العالية تحتاج أيضاً إلى رؤى ومشاركة وعزيمة، فإن الفضول - الذي يعرف بأنه ميل للبحث عن خبرات ومعارف وردود أفعال جديدة وانفتاح على التغيير - ربما يكون الأكثر أهمية. في الواقع، عندما حللنا كيفية تطور القادة، وجدنا أن الفضول - الذي نقيّمه على مقياس مكون من أربع نقاط، من المستوى الناشئ وحتى الاستثنائي، باستخدام المقابلات وعمليات التحقق من الجهات المرجعية- هو أفضل مؤشر للتنبؤ بقوة قدرات القيادة السبعة التي نقيسها جميعاً (التركيز على النتائج والتوجه
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

error: المحتوى محمي !!