تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نشرة خاصة من ماكنزي آند كومباني
تعد حلول تخطيط موارد المؤسسة (ERP) من الأصول الأساسية لمعظم الشركات الكبرى، ومع ذلك ما زال التحول نحو استخدام حلول "تخطيط موارد المؤسسة" معقداً ويستغرق وقتاً طويلاً. غير أن منهجية أجايل تتميز بالقدرة على تبسيط مشاريع استخدام حلول تخطيط موارد المؤسسة إلى حد كبير، على الرغم من أن المتخصصين  في مجال تكنولوجيا المعلومات ظلوا ولفترة طويلة على قناعتهم أن منهجية أجايل لا تتوافق مع "تخطيط موارد المؤسسة". لكن تجربتنا في مساعدة العديد من الشركات على اتباع ممارسات أجايل في مجموعة متنوعة من المواقف أثبتت عكس ذلك: يمكن تطبيق منهجية أجايل بنجاح على برامج تخطيط موارد المؤسسة وتحقيق نتائج أفضل من الناحية الكمية. يجب ببساطة تكييف المنهجية مع المتطلبات الفريدة لهذه الحلول المعقدة.
لماذا تبقى التحولات نحو تبني حلول تخطيط موارد المؤسسة مهمة؟
تراجعت الحلول الكبيرة لتخطيط موارد المؤسسة إلى أسفل قائمة جدول أعمال إدارة تكنولوجيا المعلومات لإفساح المجال للمواضيع العصرية مثل التحول الرقمي والبيانات الضخمة وتعلُّم الآلة والحوسبة السحابية. لكن الفوائد التجارية لحلول تخطيط موارد المؤسسة، وتحديداً تحقيق التكامل السلس والشامل بين مختلف الوظائف والأقسام وتوحيد العمليات عبر المناطق الجغرافية ووحدات الأعمال، تجعل هذه الحلول من الأصول الأساسية لمعظم الشركات الكبرى. علاوة على ذلك، يوفر الجيل التالي من حلول تخطيط موارد المؤسسة مثل "أوراكل كلاود" (Oracle Cloud) و"ساب إس/4 هانا" (SAP S/4HANA)، مزيداً من القدرات الواعدة من الناحيتين الوظيفية والتكنولوجية. ولقد بدأت

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

آخر التقارير الخاصة من شركة ماكنزي آند كومباني

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!