تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: عندما يتعلق الأمر بـ "منع خسارة العملاء" يبدأ خبراء التسويق عادة بتحديد العملاء الذين تزداد احتمالات خسارتهم ثم إجراء اختبارات أ/ب لتحديد مدى فعالية إجراء الاستبقاء المقترح في الحفاظ على هؤلاء العملاء أصحاب المخاطر العالية. على الرغم من إمكانية أن تكون هذه الاستراتيجية فعالة، تشارك المؤلفة بحثاً جديداً مستنداً إلى التجارب الميدانية مع أكثر من 14 ألف عميل يشير إلى أنها ليست دائماً أفضل طريقة لتعظيم العائد على الاستثمار الخاص بالإنفاق التسويقي. وتقول إنه بدلاً من هذه الاستراتيجية يجب على الشركات استخدام بيانات اختبار آ/ب إلى جانب البيانات السلوكية والديموغرافية للعملاء من أجل تحديد مجموعة العملاء الفرعية التي ستتمتع بأعلى حساسية تجاه الإجراء المقترح، والأهم هو أن البيانات تشير إلى أن هذه المجموعة الفرعية لا تتوافق بالضرورة مع مجموعة العملاء "عالية المخاطر". بعبارة أخرى، من المحتمل جداً ألا يكون الإجراء المتخذ فعالاً في استبقاء العملاء أصحاب المخاطر العالية بنفس درجة فعاليته في استبقاء مجموعة أخرى من العملاء. وعن طريق تحديد الخصائص التي تترابط فعلياً مع الحساسية العالية تجاه إجراء ما، يمكن لخبراء التسويق توجيه حملاتهم بصورة استباقية نحو العملاء الذين سيبدون تجاوباً أكبر معها ليتمكنوا بذلك من تخفيض معدلات خسارة الزبائن ورفع العائد على الاستثمار.

ينفق خبراء التسويق كل عام مليارات الدولارات على حملات يفترض بها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!