كانت أمريتا راجيش تشعر بأنّ الطبيب الجالس إلى يسارها لا يشعر بالارتياح
وقد كانت مقابلات نهاية الخدمة من مسؤولية المدراء الحديثي العهد في فريق الموارد البشرية، لكنّ أمريتا شعرت بأنّه ونظراً لارتفاع معدّل الاستنزاف في أوساط الأطباء في مستشفى كريسنا خلال العام الماضي فإن مسؤوليتها كرئيسة لقسم الموارد البشرية كانت تقتضي منها أن تتحدّث هي شخصياً إلى الدكتور فيشنو باتل، وهو طبيب أمراض قلبية محترم كان قد تقدّم للتو باستقالته.

"الجميع عادة يتصرّفون بأدب خلال هذا النوع من اللقاءات، لكنّني بحاجة إلى صراحتك" قالت له
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!