تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

مناقشة معايير تحديد المشرف بين الذكور والإناث

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ثمة ضجة عارمة جداً نسمعها حول الشركاء الذكور. فالحوارات والدراسات والعروض التقديمية المختصة بالموجهين والرعاة تتناول دائماً على وجه التقريب كيف أن القادة الرجال بوسعهم مد يد العون للنساء. وهذه الروايات مهمة وضرورية بطبيعة الحال عند الحديث عن صفات المشرف الناجح. لكنها تقدم أيضاً تعريفاً ضيق الأفق للقيادة، حيث تصور الرجال بصورة الأبطال في القصة التي تحتاج فيها النساء إلى المساعدة. وبينما أشارك أنا أيضاً الأمثلة عن الشركاء الذكور وأساعد على تسليح الرجال بحيث يصبحون أنصاراً للنساء، فقد بدأت أشعر بالضجر من هذا التصوير أحادي الجانب المتعلق بمعايير اختيار المشرف. فوائد توجيه الإرشاد للنساء والرجال والواقع أنه كما تستفيد النساء…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022