facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
منذ زمن ليس ببعيد، ألقيت خطاباً في شركة خضعت مؤخراً لعملية استحواذ فارتفع عدد موظفيها من 300 إلى 1,400 موظف. إنه لمن الصعب على أي مؤسسة مواجهة التغيرات السريعة، ولكن عندما سألت قادة هذه الشركة عن أكبر صعوبة واجهتهم، لم يتحدثوا عن "زيادة حجم البنية التحتية التقنية" أو "تعيين موظفين أكفاء بسرعة كافية" أو "الاندماج مع الشركة الأم". بل كانوا قلقين بشأن عدد الخلافات التي كانت تقع بين موظفيهم. إذ كانت الشركة تتمتع بما قالوا عنها "ثقافة جدال"، بدءاً من القمة وصولاً إلى القاعدة. ونظراً لتضخم حجم المجموعة وملكيتها الجديدة، كان القادة قلقين بسبب عدم إمكانية تحمل أنماط السلوك تلك كونها غير منتجة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

فأخبرتهم أنهم إذا استطاعوا تدريب موظفيهم على النقاش على نحو صحي، سيكون النقاش أمراً جيداً، ولربما كان هو سر نجاحهم.
تخبرنا الأبحاث أن التنوع المعرفي يجعل المجموعة أكثر ذكاء. فوجود دماغين أفضل من واحد بكل تأكيد، والأفضل من ذلك هو وجود العديد من الأدمغة وخصوصاً عندما يعتزم الجميع مشاركة خبراتهم وآرائهم.
كما تبين الدراسات أن فشل معظم حالات الاندماج

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!