تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ألا يبدو هذا مألوفاً؟ أنت تسوّق منتجاً  جديداً أو خدمة، ولنفترض أنه يتضمن زيادة في الحجم بنسبة 20% أو زيادة في عدد دقائق خطة اتصال بنسبة 50%، لكن لا يمكنك حمل الزبائن على دفع تكاليف جزء بسيط من القيمة الإضافية. لا يلاحظ البعض هذا الأمر. ومع ذلك، في اللحظة التي تلغي فيها بضع نقاط مئوية فحسب من الكمية المعتادة، يلاحظ نفس الزبائن ذلك فوراً، ويطالبون بحسومات ويتذمرون بصخب على وسائل التواصل الاجتماعي أو يطلبون حتى التماساً لإعادة الحجم القديم. أنا لا أبالغ بوصفي هذا، إذ أُطلقَت خمسة التماسات مختلفة على موقع (Change.org)، لحمل شركة الأغذية موندليز الدولية (Mondelez International) على إعادة طرح ألواح شوكولا توبليرون (Toblerone) التي تُصنّعها بحجمها الأصلي، والتي كانت قد قلّصت حجمها في محاولة للحد من التكاليف.
أعيننا خداعة
لماذا يستشيط الأشخاص غضباً بشأن تقليص حجم المنتج؟ يتلخص جزء من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022