تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: أثبت البحث الذي أجراه مؤلفو هذه المقالة أن هناك علاقة بين ملابس الموظفين وإقبال المتسوقين، فإن احتمالية تفاعل المتسوقين مع موظف يرتدي ملابس رسمية تزيد بمقدار الضعف تقريباً مقارنة بالموظف الذي يرتدي ملابس غير رسمية، معتبرين أن الموظف الذي يرتدي ملابس رسمية لديه خبرة أكبر من أقرانه الذين يرتدون ملابس غير رسمية. ويؤدي هذا بدوره إلى رفع سقف توقعاتهم بالحصول على خدمة أفضل. وحينما تنقشع الجائحة ويعود العملاء إلى التسوق من المحال مباشرة، كما كان الحال من قبل، فعلى المدراء أن يسمحوا بالمرونة في قواعد الملبس المطبَّقة على الموظفين حتى يتعرّف المتسوقون بسهولة على أنسب موظف يمكن أن يطلبوا منه المساعدة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).


وجد الكثير من تجار التجزئة أنفسهم على مفترق طرق بين الترحيب بالعملاء في محالهم مجدداً والحفاظ على سلامة موظفيهم العاملين في الخطوط الأمامية مع بدء تخفيف القيود وإلغاء عمليات الإغلاق المفروضة بسبب تفشي الجائحة. إذ تهدف الدروع الزجاجية حول موظفي تحصيل النقود في المحال التجارية واللافتات التي تنصح بالتباعد الاجتماعي إلى الحفاظ على سلامة الموظفين، ولكنها تقلل أيضاً من التفاعل مع العملاء. وعلى الرغم من شعور بعض الموظفين بالارتياح للعودة إلى العمل، فإن بعض موظفي محال التجزئة يشعرون

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!