تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: عندما يتعين علينا اتخاذ قرار صعب، فإننا غالباً ما نضع دون وعي توقعات، لأنفسنا وللآخرين، حول عملية صنع القرار والنتائج. وتحيزاتنا جزء لا يتجزأ من توقعاتنا، وهي دائماً جزء من تفكيرنا، لذلك قد يكون من الصعب للغاية اكتشافها. لمكافحة التحيزات وضعت المؤلفة إطار عمل يطلب منك التفكير في قراراتك من 4 جوانب: سلوكك ومعلوماتك وتحليلك والهيكل أو البيئة من حولك وأنت تصنع قراراتك.
 
نريد جميعاً أن نصدق أننا نرى العالم كما هو. ولكن كما أوضح العديد من الاختصاصيين في علم النفس السلوكي، فإننا في الواقع نرى العالم عبر زجاج متسخ بسبب التحيزات والافتراضات والأحكام. إذاً، كيف يمكننا أن نميز ونحدد الأخطاء الذهنية التي تحجب عنا الرؤية وتمنعنا من التفكير السليم؟ وبمجرد اكتشاف تحيزاتنا، كيف يمكننا التحكم فيها ومكافحتها لنتمكن من صناعة قرارات أفضل؟
من أفضل الطرق لمنع التحيز هي مواجهة توقعاتنا الأساسية، وبالتحديد الافتراضات والأحكام التي تدعم عملية صنع القرار.
التوقعات ليست عاملاً سلبياً؛ فلديها زخم ذاتي لأنها تدفعنا إلى التصرف بناءً على افتراضات قد تكون صحيحة أو لا. ودون فحص توقعاتنا، لن نعرف نوع الزخم الذي نولده. فهل نحن منفتحون على إثارة التساؤلات والتواصل مع الآخرين؟ أم أننا نضيع الفرص المتاحة لتحقيق الشمول وحل المشكلات بطريقة أكثر شمولية؟
يمكن أن توجه التوقعات عملية صنع القرار لأننا حتى عندما نتطلع إلى المستقبل، يتشكل تفكيرنا من خلال أفعالنا السابقة وإدراكنا للنتائج السابقة. وغالباً لا ندرك أننا وضعنا توقعات لأننا ننتقل إلى عملية صنع القرار بسرعة دون أن نحول الأشياء الضمنية إلى أشياء

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022