facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كيف تحسّن قدرتك على اتخاذ القرار؟انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
لا بد من اتخاذ قرار.
على الرغم من عرض كل الحقائق، وطرح كافة الخيارات بمزاياها وعيوبها، فلا يوجد دليل واضح يدعم خياراً بعينه، وإذا بالحضور الذين يتحلقون حول طاولة المناقشات يلتفتون إلى الرئيس التنفيذي، في انتظار محاكمة عقلية حصيفة، أي تفسير الأدلة التي تقود إلى الخيار الصائب.
يعتبر الحُكم على الأمور –أي القدرة على الجمع بين المهارات الشخصية والمعرفة الصحيحة والخبرة وثيقة الصلة لتكوين رأي واتخاذ قرار– هو "جوهر القيادة المثالية"، وذلك وفقاً لنويل تيتشي ووارين بينيس، مؤلفي كتاب "الحُكم: كيف يتخذ القادة الناجحون قرارات ممتازة" (The Judgment: How Winning Leaders Make Great Calls)، فهذه القدرة هي ما تتيح لنا اتخاذ قرار سليم في غياب مسار واضح أو بيانات قاطعة وثيقة الصلة بالموضوع محل النقاش. نتمتع جميعاً إلى حدٍّ ما بالقدرة على تكوين وجهات نظر وتفسير الأدلة، لكن ما ينقصنا بالطبع هو المحاكمة العقلية الحصيفة.
أشبعت هذه المسألة بحثاً في محاولة لفهم مقومات المحاكمة العقلية الحصيفة، فبعض الخبراء يُعرِّفونه بأنه موهبة مكتسبة أو "إحساس داخلي" يجمع بطريقة ما بين

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!